المؤتمر الختامي لمشروع “أصوات النساء … 1000 صوت وأكثر”

عقد المركز المصري لحقوق المرأة مؤتمراً ختامياً احتفالا بختام  مشروعه ” موجة من أصوات النساء … 1000 صوت وأكثر” يوم الأحد الموافق 1 أكتوبر 2017 بفندق بيراميزا. يهدف المشروع  إلى  دعم جيل جديد من القيادات النسائية الشابة لتكون قادرة على المشاركة الفعالة في العمل العام لاسيما المجالس المحلية, استثماراً لما جاء للمرأة في دستور 2014 من حقوق والبناء عليه لاسيما في المادة (180) والتي تنص على كوتا – تخصيص مقاعد- للنساء تُقدر بـ 25% من مقاعد المجالس المحلية فضلاً عن 25% من المقاعد للشباب والشابات، وهي تعد سابقة أولى في تاريخ المجالس المحلية في مصر تضمن تواجد مالا يقل عن 15000 مقعد للمرأة داخل المجالس المحلية المرتقبة ومثلها للشباب والشابات.

ويعد مشروع “أصوات النساء” نموذجاً للتعاون الثلاثي البناء بين شركاء التنمية في مصر وهم الحكومة المصرية متمثلة في وزارة التضامن الاجتماعى، ووزارة الشباب والرياضة بالإضافة للمجلس القومي للمرأة كآلية وطنية والمجتمع المدني متمثلاً في المركز المصري لحقوق المرأة والهيئات الدولية متمثلاً في صندوق المساواة بين الجنسين التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وانضم إلى الشركاء شريكاً رابعاً هو قنوات “القاهرة والناس” والتي جسدت تطبيقاً عملياً لمفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات عبر تبنيها الحلقات الأولى من البرنامج التليفزيوني “حكايات نهاد”.

    

على مدار ثلاث جلسات تضمنها المؤتمر حيث استٌهل بالجلسة الافتتاحية والتي تضمنت كلمات افتتاحية لكل من : كلمة للأستاذة نهاد أبو القمصان رئيس مجلس إدارة المركز المصري لحقوق المرأة ، وكلمة لمعالي الوزيرة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي وكلمة للدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة ، وكلمة للأستاذة رانا الحجيري مسؤولة برامج المساواة بين الجنسين التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة – المنطقة العربية وأوروبا وآسيا الوسطى، وكلمة للأستاذ طارق نور رئيس مجلس إدارة شركة تي إن للاتصالات ومالك قناة القاهرة والناس، و كلمة للسيدة بلرتا أليكو، نائب المدير الإقليمي للدول العربية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وكلمة  للسيد يورج شيمل، مدير مكتب مصر لهيئة الأمم المتحدة بالإنابة.

  

تناولت الجلسة عرضاً لفيلماً وثائقيا حول مشروع “أصوات النساء” فضلاً عن عرض لبرومو البرنامج التليفزيوني ” حكايات نهاد” الموسم الثالث وهو حملة إعلامية توعوية لأصوات النساء.

هذا وقد شملت الجلسة الافتتاحية تكريماً لشركاء النجاح حيث كرم المركز المصري لحقوق المرأة معالي الوزيرة غادة والي، والدكتورة مايا مرسي والأستاذ طارق نور لدعمهم المشروع فنياً، وتشرف المركز أيضاً بتكريمه السيدة رانا الحجيري و السيدة بلرتا أليكو على تعاونهم المثمر والبناء.

دارت الجلسة الثانية للمؤتمر حول الدروس المستفادة من المشروع والتي عرضت لتجارب عدد من القيادات الشابة المدربة تحت مظلة المشروع و مدى تأثيره على حياتهن.

مدى تأثيره على حياتهن.

أختتم المؤتمر بحفل تخرج لمنسقات مشروع أصوات النساء و تسليمهن شهادات تقدير.

حضر المؤتمر 11 نائبة من نائبات البرلمان المصري، و69 إعلامي يمثلون قنوات فضائية ومحطات إذاعية وصحف ومواقع إلكترونية متعددة” قناة القاهرة والناس- MBC مصر- DMC–CTV- ABC- التلفزيون المصري- ON Live- اكسترا نيوز- CIN Live- وكالة أنباء الشرق الأوسط_ النيل للأخبار- قطاع الاخبار ماسبيرو- الحياة اليوم- الفضائية المصرية- إذاعة القاهرة الكبرى- اذاعة البرنامج العام-نايل نيوز الاخبارية”. أما الصحف الورقية تمثلت في ” الأهرام- الأخبار- الجمهورية-  اليوم السابع- الأنباء المصرية- الوفد- البوابة نيوز- بوابة الهلال- المساء- بوابة الأسبوع- الفجر- روز اليوسف- فرسان الميدان”، والمواقع الإلكترونية” فيس مصر- النافذة الإعلامية”.

فضلاً عن 40 حزب سياسي تمثلت في: الأحزاب السياسية” حزب الاتحاد الديمقراطي- حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي- حزب تحيا مصر- حزب حماة الوطن- حزب الوفد- حزب مصر القوية”، وعدد من  الجمعيات الأهلية هي: ” رابطة المرأة العربية-جمعية حواء المستقبل- جمعية المصرية  للتنمية الشاملة-جمعية السعود للتنمية- الاتحاد المصري للمجالس الشعبية المحلية- أمي  للحقوق والتنمية- الاتحاد الدولي الإفريقي للمرأة- العزة للمساعدات الاجتماعية- اتحاد كتاب مصر- الاتحاد العالمي للمرأة الإفريقية- المتحف الرقمي للنساء- رعاية الأسرة- الجمعية الطبية النسائية المصرية-مؤسسة دار الإنسان المصرية للتنمية- جمعية الفسطاط الجديدة- مركز المحاماة العلاجية الدولي”

هذا وقد حضر المؤتمر أيضاً عدداً من المنظمات الدولية العاملة في مصر وأساتذة من جامعة القاهرة وعين شمس و الجامعة البريطانية والجامعة الأمريكية بالإضافة إلى المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية و عدد من ممثلي وزارات مختلفة ” وزارة التضامن الاجتماعي- وزارة الشباب والرياضة- جهاز تنمية المشروعات- وزارة الصناعة- وزارة الثقافة” .

جديراً بالذكر أن المركز المصري لحقوق المرأة فاز بمشروعه ” موجة من أصوات النساء … 1000 صوت و أكثر” بعد تقدمه في إعلان تقديم مقترحات من قبل “صندوق دعم المساواة بين الجنسين[1] التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة” عام 2012 والذي أعلن فيه عن منحاً تُقدم للمبادرات الرائدة المتميزة في مجال دعم مشاركة المرأة سياسياً وتمكينها اقتصادياً، هذا وقد تم إعلان فوز المركز بأحد المنح من قبل رئيسة هيئة الأمم المتحدة آنذاك السيدة ميشيل باشليه.

[1] صندوق دعم المساواة بين الجنسين” هو آلية تقديم منح عالمية تابعة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، مخصصة للتمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة في جميع أنحاء العالم. يقدم الصندوق الدعم التقني والمالي للمبادرات المبتكرة وذات الأثر القوي التي تنفذها منظمات المجتمع المدني تحت قيادة نسائية والتي تصل إلى نتائج ملموسة على أرض الواقع، خاصة بالنسبة للنساء المهمّشات.  ومنذ إطلاقه في العام 2009، قدّم الصندوق منحاً لدعم 120 برنامجاً في 80 بلداً، ممّا أثر على حياة أكثر من 10 ملايين مستفيد بشكل مباشر.

هذا المحتوس خاص ب اخر الاخبار. احفظ الرابط المباشر.

أخبار متعلقة