المركز المصري لحقوق المرأة يرحب بقرار رئيس الجمهورية بتخصيص 50% من المجالس المتخصصة لرئاسة الجمهورية للشباب

المركز المصري لحقوق المرأة يرحب
بقرار رئيس الجمهورية بتخصيص 50% من المجالس المتخصصة لرئاسة الجمهورية للشباب ويطالب ان تكون للجنسين

القاهرة 1 أكتوبر 2014
تابع المركز المصري لحقوق المرأة احتفالات جامعة القاهرة وتكريم رئيس الجمهورية للطلاب والطالبات المتفوقين، ويري المركز ان هذه الخطوة هامة في سبيل تحقيق المساواة بين الكليات العسكرية والكليات الاكاديمية بالاضافة إلي انها خطوة ضرورية للرفع من قيمة العلم والتعليم.
ويرحب المركز المصري بقرار رئيس الجمهورية بتخصيص 50% من المجالس المتخصصة التابعة للرئاسة للشباب، ويطالب المركز ان تكون هذه النسبة متاحة للشباب والشابات وليس حكرا علي الشباب فقط
ويأمل المركز بتأكيد ذلك من خلال وضع قواعد تضمن المساواة بين الجنسين فى اتاحة الفرص تأكيدا للمادة 11 من الدستور وتنفيذا لوعود الرئيس برفع الظلم عن المرأة لاسيما فى ضوء ما نشهدة فى مصر الأن من استمرار اقصاء النساء والفتيات من العديد من المناصب ،
الامر الذي يعد مخالف لدستور مصر 2014 الذى اكد على المساواة وتكافؤ الفرص ولا يتناسب مع اى معايير موضوعية سواء نسبة السكان أو نسبة إسهام المرأة فى النشاط الاقتصادى والتى تصل إلى 30% فى القطاع الرسمى وما يقرب من 70% من القطاع غير الرسمى
حيث تعانى النساء والشابات من استمرار تعامى الحكومة عن الخبرات النسائية المتوفرة بل وتجاهل تقارير التنمية الاقتصادية التى تؤكد أن مشاركة المرأة فى صناعة القرار تحد من الفساد وتساهم فى الاستثمار الأمثل للموارد , كما تؤكد علي غياب المعايير الموضوعية فى الاختيار لكل المناصب القيادية.و يعد هذا النهج الاقصائي تحدى على طريق التحول الديمقراطي السليم وبناء دولة ديمقراطية تقوم علي اسس المواطنة والمساواة.
ويهيب المركز المصري لحقوق المرأة بالاعلام ان يراعي البعد النوعي في نشر الاخبار ، فالتغطية الصحفية المطبوعة لاحتفالات جامعة القاهرة كانت تركز علي صور الطلاب دون الطالبات لاسيما في جريدة الاهرام الصادرة بتاريخ 29 سبتمبر 2014 الصفحة رقم 5 فالبرغم من ان هناك 14 طالبة متفوقة تم تكريمهن من اجمالى 27 اى بنسبة اكتزيد عن 50% ألا ان الصور للتغطية الصحفية بالجريدة ركزت علي صور الطلاب دون صور الطالبات.
لذا يطالب المركز المصري لحقوق المرأة الأعلام خاصة المطبوع بمراعاة البعد النوعي في نشر اخباره حتي لا نساهم فى نشر ثقافة تمييزية ,
كما نطالب بسرعه انشاء مفوضية محاربة التمييز للتأكد من اتباع معايير واضحة تقوم علي مبدأ الكفاءة وتراعي البعد النوعي لكل الوظائف العامة في الدولة

هذا المحتوي خاص ب أخبار صحفية, اخر الاخبار, الأخبار تحت موضوع , . احفظ الرابط المباشر.

أخبار متعلقة