المصري لحقوق المرأة ينعي ضحايا أحداث الإرهاب بالكنسية العباسية

(القاهرة في 12 ديسمبر 2016) ينعي المركز المصري لحقوق المرأة ضحايا أحداث  العملية الإرهابية  التي وقعت بالكنسية البطرسية بالعباسية ، والذي أسفرت عن وفاة 23 شخصا وإصابة 50 آخرون.

ويؤكد المركز المصري أن ما حدث ما هو إلا إرهاب غادر يستهدف حياة أبناء الوطن. كما يؤكد أن مثل هذا الإرهاب تستنكره كل الديانات، ويمثل تعدي واضح على الحق في الحياة الذي وهبه الله تعالى للإنسان.

ويطالب المركز المصري لحقوق المرأة:

  • أجهزة الأمن المختلفة بسرعة القبض على الجناة وسرعة محكماتهم ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه بأن يسلك طريق الإرهاب.
  • كما يطالب بتشديد الرقابة على جميع الكنائس والمساجد بما يضمن أمن وسلامة أبناء الوطن، وضمان حقهم الآمن في أداء عبادتهم.
  • العمل الجاد على محاربة الإرهاب من خلال نشر خطاب ديني تنويري يحترم الحق في العبادة وينبذ العنف والتطرف.
هذا المحتوس خاص ب أخبار صحفية. احفظ الرابط المباشر.

أخبار متعلقة