في عام المرأة … إقصاء جديد للمرأة المصرية

(القاهرة، 15 فبراير 2017) يعرب المركز المصري لحقوق المرأة عن استياءه للتعديل الوزاري الجديد. فبعد إعلان الحكومة المصرية أن 2017 هو عام المرأة المصرية؛ جاء التعديل الوزاري الجديد محبطا.

في تسع حقائب جدد شغلت المرأة فيها وزارة واحدة هي د. هالة حلمي السعيد يونس – وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري- ومن أربع نواب في وزارتي الزراعة والتخطيط تم تعيين نائبة واحدة هي د. منى محرز على – نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية و الدجاج.

هذا وقد تم دمج وزارتي الاستثمار ووزارة التعاون الدولي لتصبح وزارة الاستثمار و التعاون الدولي لترأسها د. سحر نصر التي كانت ترأس في التشكيل الوزاري السابق وزارة واحدة هي وزارة التعاون الدولي لتظل المرأة عند حد 4 وزارات فقط.

وبذلك يكون ترتيب مصر في شغل المناصب العليا للمرأة 99 عالميا من بين 144 دولة  وعلى مستوى المنطقة العربية احتلت مصر المستوى الرابع بعد المغرب من بين 14 دولة عربية وفقاً لتقرير الفجوة بين الجنسين لعام [1]2016.

لذا يطالب المركز بضرورة العمل على الحد من إقصاء المرأة من المناصب العليا وتطبيق سياسات الرئيس و خطط العمل حتى لا  تظل عند حد التصريحات البرتوكولية في المناسبات.

[1] http://estaticos.elmundo.es/documentos/2016/10/26/igualdad.pdf

هذا المحتوي خاص ب أخبار صحفية, اخر الاخبار تحت موضوع , , . احفظ الرابط المباشر.

أخبار متعلقة