لماذا يدعم أوباما مرسى

(القاهرة، 7 يوليو 2013 ( تصدرت قناة (سى ان ان) الأخبارية الأمريكية أخبار مصر تحت عنوان (كارثة فى مصر), فى ‘شارة إلى انتفاضة الشعب المصرى وطوفان البشر الذى خرج ضد مرسى, والحقيقة أن الكارثة ليست فى مصر وإنما فى أمريكا, هى كارثة أوباما وحزبه الديمقراطى الذى بنى رهاناته فى مواجهة الجمهوريين على احتواء تيارات الأسلام السياسي بدلا من الحرب معها ووعد الأمريكان فى برنامجه إنهاء الحرب واعادة أولادهم إلى أحضانهم , وكان رهان أوباما الرئيسى على تيار الأخوان المسلمين الذى يرى أنه إسلامى معتدل يمكن دعمه لسحب الأرهابيين على أرض السياسية بدلا من أرض التفجيرات, وهو ما فشل فيه
لذا الموقف الأمريكى محاولة لدعم اوباما وليس مرسى , ويتمثل فى :

  • · محاولة خلق حالة على الأرض أشبه بالحالة اليمنية التى تتمثل فى حشود فى الشارع معارضة وأخرى مؤيدة و فوضى وفى حالة تحقق هذا المشهد يصبح الكاسب الأكبر هو محمد مرسى نظرا لأنه يتميز عن على عبد الله صالح بأنه منتخب بعد ثورة, لكنها محاولة فاشلة ستقضى على الأخوان
  • · الضغط على الجيش المصرى بالتهديد بقطع المعونة العسكرية, وكأن الجيش المصرى رهين فتافيت المعونة !
  • · أن تقسم الـ (سى ان ان) الشاشة بين التحرير ورابعة العدوية متجاهلة اثنين وستين وقفة احتجاجية فى كل مدن وقرى ونجوع مصر لخلق رأى عام داخل أمريكا والعالم بأن مرسى قوى.
  • · تقديم النصح للأخوان لمحاولة تغيير الوجوه فى رابعة العدوية من الأشاوس الأغابر اللذين يظهرون وكأنهم خارجون من كهوف افغانستان فى التو واللحظة إلى وجوه أخرى ويا حبذا لو كانت سيدات غير محجبات وهو ما تم فورا مع خطاب الرئيس الذى أذيع بتوقيت أمريكا ولأول مرة نجد الذقون على منصة رابعة تتراجع وتظهر شابة ترتدى بنطلون وبلا حجاب لأن الصورة مطلوبة للأمريكان وليس للمصريين .

فى الحقيقة سيدفع أوباما وحزبه ثمن انحيازهم لمرسى أقسى مما يتخيل ولن يتم تهديد الجيش أو الشعب بالمعونة لأن الحرة لا تأكل بثديها والمصريين يتحملون الجوع لكنهم لا يتحملو الأهانة أو الخيانة
لقد سقط مرسى وعلينا أن نخرج جميعا لتأكيد ذلك, وستنجح مصر فى إعادة صياغة علاقتها مع الأمريكان والعالم على قدم المساواة وليس الوصاية أو التبعية لأننا مصرين على ذلك , ومثلما حمت الشرطة والجيش الناس سنحميهم بأرواحنا ولن يحتاج الجيش أو الشعب المعونة سننتصر بأذن الله مهما كان الثمن.

هذا المحتوي خاص ب أخبار صحفية, اخر الاخبار تحت موضوع , , . احفظ الرابط المباشر.

أخبار متعلقة