قصص نجاح

في عام 2011 أطلقت “هيئة الأمم المتحدة للمرأة” منحاً تُقدم للمبادرات الرائدة المتميزة في مجال دعم مشاركة المرأة سياسياً و تمكينها اقتصادياً.

تقدم إليها المركز المصري لحقوق المرأة بمشروعه “موجة من أصوات النساء … 1000 صوت وأكثر” وتم إعلان فوز المركز بإحدى هذه المنح من قبل رئيسة هسئة الأمم المتحدة آنذاك السيدة ميشيل باشليه .

ويعد المشروع بمثابة مبادرة تهدف إلى دعم القيادات الشابة من جميع محافظات مصر، اللاتي يمكن أن يشكلن “موجة من أصوات النساء” ويتطلعن ليكون لهن أدواراً قيادية.

ولتحقيق الهدف الرئيسي وهو  تعزيز التمكين السياسي للمرأة ، استخدم المركز المصري لحقوق المرأة عدد من المنهجيات، بما في ذلك التدريب الموجه للقيادات الشابة وتنمية قدراتهن و ثقل مهاراتهن، بناء شبكات فيما بينهن.

و تعد القصص التالية هي نتاج التغيير الذي حدث للمنسقات بعد انضامهن للمشروع وحضورهن للعديد من الأنشطة التي شكلت فارقاً في تحفيزهن ليكن أفضل. الأمر الذي ساعدهن على الانتشار داخل محافظاتهن ولجوء العديد لهن لطلب المساعدى في حل مشاكلهم أو طلباً لخدمة ما.

وترى العديد من منسقات مشروع أصوات النساء أن هذا المشروع كان بمثابة نقطة الانطلاق لهن في تحقيق مزيد من النجاح.

للإطلاع على  قصص نجاح منسقات أصوات النساء